قال رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام في ايران آية الله هاشمی شاهرودي أن امريكا واسرائيل هما من يقفان وراء الفتنة الخطيرة التي تعصف بالمنطقة ويريدان أن يخلقا اسرائيلا جديدة في المنطقة.

وأفادت برس شيعة أن آية الله شاهرودي أشار اليوم في اجتماع أعضاء مجمع تشخيص مصلحة النظام إلى التطورات الأخيرة التي حدثت في المنطقة وأعرب عن بالغ أسفه للفتنة الجديدة التي تجري في اقليم كردستان والمحاولات الساعية الىتقسيم العراق وتجزئته.

وأكد رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام آية الله سيد محمود هاشمي شاهرودي أن امريكا واسرائيل هما من يقفان وراء الفتنة الخطيرة التي تعصف بالمنطقة ويريدان أن يخلقا اسرائيل جديدة في المنطقة.

وأكد آية الله شاهرودي أن هذه المحاولات هي خيانة كبرى للمنقطة والعالم الاسلامي، موضحا أن أمريكا تزعم من جانب أنها تعارض الاستفتاء في اقليم كردستان العراق لكنها في واقع الأمر  تدعم هذه المحاولات وتريد أن تجبر حكومة بغداد على قبول تقسيم العراق.

واضاف رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام في ايران ” الا أن الحكومة والشعب العراقي واعين ويقظين ودول المنطقة مثل الجمهورية الاسلامية الايرانية وتركية اتخذت مواقفا صارمة ومبدئية تجاه هذه القضية”.انتهى/