دعا رئيس تيار الحكمة الوطني العراقي السيد عمار الحكيم العراقيين والقوى السياسية إلى الانضمام للجبهة الوطنية للدفاع عن وحدة العراق، مؤكداً على أهمية الالتزام بوحدة العراق والعمل على تحقيق تطلعات المكونات العراقية.

وقال مكتب الحكيم في بيان إن “الحكيم شارك، اليوم (امس الجمعة)، في تشييع رئيس الجمهورية العراقي السابق جلال الطالباني”، داعياً إلى “الالتزام بمنهجه المدافع عن وحدة العراق”.

ونقل المكتب عن الحكيم تأكيده على “أهمية الالتزام بوحدة العراق والعمل على تحقيق تطلعات المكونات العراقية إن كانوا كرداً أو عرباً أو تركماناً أو شبكاً، سنة أو شيعة أو مسيحيين أو إيزيديين”.

ودعا الحكيم العراقيين والقوى السياسية إلى “الانضمام للجبهة الوطنية للدفاع عن وحدة العراق”، مشيراً إلى أن “الفقيد كان رمزاً وطنياً استطاع أن يلملم الكثير من الملفات السياسة، وإن رحيله سيترك ثلمة لكنه، سيبقى حاضراً بذكره الطيب”.

وشدد الحكيم على “استحضار الوحدة الوطنية التي هزمت داعش وجعلت العالم ممتناً ومبتهجاً بتلك الانتصارات.

المصدر: العراق_العهد