اعلن نائب رئيس الوزراء التركي بكر بوزداغ، الجمعة، أن بلاده حدّدت طبيعة وموعد خطواتها للتعامل مع اقليم كردستان العراق الذي وصفه بـ “إقليم شمال العراق”، فيما بين أن هذه الخطوات “مرتبطة بتغيّر الأوضاع”.

وقال بوزداغ في حديث تلفزيوني نقلته “وكالة الاناضول”، وتابعته السومرية نيوز، إن “تركيا حدّدت طبيعة وموعد خطواتها للتعامل مع الموقف الذي سينتهجه إقليم شمال العراق خلال المرحلة المقبلة”، مشيرا إلى أن “حكومته ستعمل على تفعيل هذه الخطوات المحدّدة لديها عندما يحين الوقت المناسب في حال لم يطرأ هناك أي تغيّر على الأوضاع”.

وفيما يتعلق بالتعزيزات العسكرية التركية على الحدود مع سوريا، بين بوزداغ أن “ما يجري في الأراضي السورية والعراقية يهدّد بشكل مباشر الأمن القومي التركي”، مؤكدا أن “الحكومة التركية تراقب جميع الأحداث في منطقة عفرين عن كثب”.

وشهد اقليم كردستان العراقي وبعض المناطق المتنازع عليها في (25 أيلول 2017)، اجراء الاستفتاء على انفصال الإقليم كدولة مستقلة عن العراق، بالرغم من رفض بغداد والدول الإقليمية والمجتمع الدولي، فضلا عن أطراف كردية تحسبت للمخاطر المترتبة جراء هذه الخطوة./انتهى/