اكد وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف ان الاقتصاد المقاوم لا يعني الانعزال عن العالم مشيراً الى ان البعض يفسر ذلك بشكل خاطيء بينما هو الاعتماد على مصادر الطاقة الداخلية.

 ان محمد جواد ظريف اعرب امس في كلمة له خلال ملتقى”الاتفاق النووي وفرص التعاون الجديد للتعاون بين ايران والنرويج”، عن شكره لدور النرويج في تطبيق الاتفاق النووي عبر تبادل اليورانيوم الطبيعي والمخصب.

وأشار ظريف الى ان الاتفاق النووي يعتبر نموذج للحوار البناء بدلا من التحركات التخريبية التي تشهدها المنطقة مضيفاً : توجد بنود عدة في الاتفاق النووي يمكن الاستفادة منها ليست في العلاقات الايرانية النرويجية فحسب بل في التطورات الاقليمية والعالمية ايضاً.
واكد وزير الخارجية الايراني ان الاقتصاد المقاوم لا يعني الانعزال عن العالم قائلاً : ان البعض يفسر ذلك بشكل خاطيء بينما هو الاعتماد على مصادر الطاقة الداخلية.
واشار ظريف الي مقاومة الشعب الايراني في الحرب المفروضة والحظر مضيفاً ان الشعب الايراني تحمل الصعاب وبمشاركته بالانتخابات قرر مصيره بنفسه.
واكد محمد جواد ظريف انه لو لم يشارك الشعب الايراني بشكل كبير في الانتخابات الرئاسية عام 2013 وانتخب الرئيس حسن روحاني فانني على ثقة بانه لم يكن اليوم اتفاق نووي ولا ظروفا نستطيع فيها ان نرفع راسنا امام العالم، ولولا حضور الشعب في الساحات السياسية والاجتماعية لكنا نعيش اليوم ظروفا كبقية دول المنطقة