صرح المستشار الأعلى للقائد العام للقوات المسلحة الايرانية “اللواء رحيم صفوي” ، اليوم الأربعاء ، بان تنظيم داعش الإرهابي كان يريد السيطرة على أربيل مركز اقليم كردستان وقال ان الجمهورية الإسلامية بددت حلم داعش في محاولته للسيطرة على اربيل من خلال الدعم الذي قدمته للإقليم.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية أن المستشار الأعلى للقائد العام للقوات المسلحة الايرانية  اللواء يحيى صفوي أشار في تصريح له اليوم الى إمكانية حدوث حرب مع إقليم كردستان في حال تم تغيير الحدود الجغرافية.
وقال صفوي إن “إجراء تغيير في الحدود الجغرافية في المنطقة يعني اندلاع حرب طويلة الأمد بين 4 دول وإقليم كردستان”.
واعتبر  ، أن “ما جرى من توتر بين إقليم كردستان والحكومة المركزيةفي بغداد، المتهم به هو أميركا وإسرائيل وبعض الدول العربية”.

وأوضح أن “داعش كان يبعد عن إقليم كردستان 30 كيلومتراً، ولولا تدخل إيران لسقط الإقليم بيد داعش”./انتهى/