نعى وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف ، مساء اليوم الثلاثاء ، في برقية مواساة وفاة الرئيس العراقي السابق جلال الطالباني الذي وافته المنية عن عمر ناهز 84 .

وأفادت وكالة برس شيعة أن وزير الخارجية الإيراني قال في برقية المواساة ” تلقينا باسف بالغ نبأ رحيل الرئيس السابق للبلد الصديق والشقيق العراق الفقيد جلال الطالباني”.

واضاف ظريف ان الفقيد الراحل كان شخصية مؤثرة ومتميزة ويحب ما فيه خير العراق وانه افنى حياته في سبيل الحرية ومكانة واستقلال شعبه وبلده وكذلك صيانة وحدة التراب العراقي سيادته الوطنية وان فقدانه يعد خسارة لاتعوض للشعبين الشقيقين الايراني والعراقي.

واعرب ظريف عن مواساته للحكومة والشعب العراقي العملاق وجميع القوميات والطوائف والمذاهب داعيا البارئ تعالى ان يتغمد الفقيد المرحوم برحمته ومغفرته وان يلهم ذويه الصبر والسلوان .

وتوفي الرئيس العراقي السابق جلال الطالباني اليوم الثلاثاء في احدى المستشفيات الالمانية .

وشغل الطالباني، منصب الأمين العام للاتحاد الوطني الكردستاني، واسمه الكامل، “جلال حسام الدين نور الله نوري طالباني” من مواليد 12 نوفمبر/تشرين الثاني 1933.

ويعد الطالباني، الرئيس الثاني للعراق بعد الاحتلال الأمريكي عام 2003، وهو من المكون الكردي، تم اختياره كرئيس للحكومة العراقية الانتقالية في 6 أبريل /نيسان 2005، على أعقاب نتائج الانتخابات العراقية في 30 يناير/كانون الثاني العام نفسه.

وتم قبول ترشيح الطالباني لمنصب رئيس الجمهورية لمدة 4 سنوات في 22 أبريل 2006، بعد 4 أشهر من المحادثات بين الجوانب الحائزة على أغلبية الأصوات في عملية الاقتراع الثالثة في سلسلة الانتخابات العراقية./انتهى/