اشار وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف الى التعاون السابق بين مسؤولي ايران والنرويج السابقين على مستوى متابعة المبادرات المطروحة من قبل رؤساء الجمهورية السابقين في ايران حول “حوار الحضارات” و”عالم خال من العنف”.

ان محمد جواد ظريف التقى اليوم في النرويج رئيسي وزراء النرويج السابقين “بوندفيك” و “كوري فيلوك” وبحث معهما العلاقات الخارجية للجمهورية الايرانية في مرحلة مابعد الاتفاق النووي والتعاون الثنائي.

وأشار ظريف في هذا اللقاء الى التعاون السابق بين ايران والنرويج على مستوى متابعة المبادرات المطروحة من قبل رؤساء الجمهورية السابقين في ايران حول “حوار الحضارات” و”عالم خال من العنف” معرباً عن امله في تطوير العلاقات والتعاون بين البلدين في القضايا ذات الاهتمام والدولية الراهنة.

وقدم ظريف بعض التوضيحات حول الالية الانتخابية والبرلمانية في ايران واخر التطورات الاقليمية والدولية والسياسة الخارجية للجمهورية الاسلامية الايرانية وذلك في معرض رده على استفسارات رئيسي وزراء النرويج السابقين.

ومن جهتهما أشارا المسؤولان النرويجيان السابقان الى العلاقات القديمة بين ايران والنرويج مؤكدين على تمتع ايران بتاريخ وحضارة متأصلة.

واعربا عن سعادتهما في تطور العلاقات الخارجية الايرانية بعد الاتفاق النووي تطورا ايجابياً معلنين عن دعمهما لتطوير التعاون بين البلدين.