حذر نائب رئيس الجمهورية العراقي نوري المالكي، الخميس، القادة الكرد من “جدية” العراق وتركيا وإيران في المقاطعة حتى التراجع عن الاستفتاء الذي أجري في إقليم كردستان الاثنين، ووافق، حسب نتائجه، أكثر من 90 بالمئة من المصوتين على الانفصال عن العراق.

وأشار المالكي، في تعليقات على مواقع التواصل الإجتماعي تويتر، إلى “أنّني أكرّر ندائي لقادة إقليم كردستان للتراجع عن المسار الخاطئ الّذي سلكوه في الإستفتاء للإنفصال، قبل فوات الأوان”، داعياً القادة الأكرد، إلى “الرأفة والعطف على الشعب الكردي، الّذي لم يمض وقت على العقوبات والحصار حتّى أخذت العقوبات مآخذها”.

وأضاف: “ليعلم القادة الأكراد أنّ العراق ودول الجوار تركيا وإيران جادّة في المقاطعة حتّى التراجع عن هذه الممارسات الكارثية”.

يُذكر أنّ المفوضية العليا للإنتخابات والإستفتاء، كشفت أنّ أكراد العراق أيّدوا قيام دولة مسقلة، في استفتاء أثار غضب الحكومة المركزية في العراق بالإضافة لتركيا وإيران./انتهى/