حاول تنظيم “داعش” الإرهابي اغتيال ناشط سوري في جنوب شرق تركيا في محاولة لكسر الاقلام ومنع البيان لإخفاء جرائمه.

إن تنظيم “داعش” الإرهابي فشل اليوم في محاولة اغتيال ناشط سوري يدعى “أحمد عبد القادر” صاحب صحيفة (عين على الوطن) التي تحسب على المعارضة السورية وأحد منظمي حملة (الرقة تذبح بصمت) التي تكشف عن جرائم هذا التنظيم الإرهابي في المناطق التي يسيطر عليها.

وكان تنظيم “داعش” قد اغتال عدد من منظمي حملة (لرقة تذبح بصمت) كما تمكن من تصفية عدد من الاقلام الحرة التي تدافع عن القضايا الانسانية في الرقة وغيرها.

الجدير بالذكر إن هذا التنظيم الإرهابي يتمكن من التجول في الأراضي التركية بحرية خاصة، مختاراً ضحاياه دون غيرهم من السوريين المعارضين لإرهابه.