عثرت قوة من الحشد الشعبي العراقي، اليوم الخميس، على مقبرة تضم رفات نحو 40 اجنبیا ارهابیا من “داعش”، قرب تلعفر غرب مدينة الموصل مركز محافظة نينوى شمالي البلاد.

ونقلت وكالة “الأناضول” عن النقيب موسى علي جولاق، الضابط في الحشد الشعبي بتلعفر قوله، إنه “خلال عمليات التطهير والتفتيش بمركز تلعفر وأطرافها القريبة عثرت قواتنا على مقبرة جماعية تعود لعناصر تنظيم داعش التكفيري قرب حي العسكري بالمدينة”.

وأضاف “المقبرة تضم رفات نحو 40 عنصرا من التنظيم، بضمنهم نساء وإرهابيين أجانب، وفق الشواهد فوق تلك القبور”.

ولفت جولاق، إلى أن “بعض الشواهد مكتوب عليها كلمات بحروف أجنبية تشبه الأحرف اللاتينية وليس الانكليزية، وربما هي لقتلى من روسيا والشيشان وغيرها”.

مبينا أن “الشواهد فوق تلك القبور تشير الى مقتلهم مطلع ومنتصف العام الجاري بضربات جوية على الأرجح، وليس خلال عمليات تحرير تلعفر”.

وفي 31 أغسطس الماضي، أعلن رئيس الوزراء  العراقي حيدر العبادي، تحرير كامل المحافظة بعد تحرير ناحية العياضية التابعة لقضاء تلعفر، آخر مدينة كان يسيطر عليها تنظيم “داعش”، منذ 10 يونيو 2014، بعد قتال استمر 9 أشهر لطرد التنظيم الارهابي./انتهى/