انتخب مجلس الشعب السوري في جلسته اليوم النائب حمودة صباغ رئيساً له بعد إقالة هدية عباس منذ شهرين من منصبها.

وأفادت برس شيعة أن مجلس الشعب السوري انتخب اليوم في جلسته الخامسة من الدورة العادية الخامسة للدور التشريعي الثاني جلسة النائب حمودة صباغ رئيساً له، بعد ترشح أربع من الأعضاء لهذا المنصب.

وجاءت هذه الانتخابات بعد أن أصدر مجلس الشعب السوري في ال20 من تموز الماضي قراراً يقضي بإعفاء الدكتورة هدية عباس من منصبها رئيسا للمجلس بشكل مفاجئ.

وكانت هدية عباس أول أمرأة سورية تصل إلى منصب رئاسة مجلس الشعب، فيما يعتبر خلفها النائب حمودة صباغ ثاني رئيس مجلس شعب مسيحي في سوريا.

وهو من مواليد محافظة الحسكة السورية عام 1959 من عائلة مسيحية ودخل مجلس الشعب عام 2012.  /انتهى/.