اعلن رئيس هيئة اركان القوات المسلحة اللواء محمد باقري ان ايران على استعداد للتعاون مع الجيش العراقي لضبط الحدود المشتركة، مؤكدا ان الجمهورية الاسلامية تعترف بعراق موحد على اساس الدستور وترفض تجزئته.

وافادت برس شيعة ان اللواء باقري صرح للمراسلين بعد لقائه رئيس اركان الجيش العراقي، الفريق الركن عثمان الغانمي: تحدثنا خلال هذا اللقاء بشأن عدم الاعتراف بالاستفتاء الاخير في اقليم كردستان العراق، ونعلن ان تغيير جغرافيا العراق وانفصال أي جزء عنه أمر مرفوض ولا نعترف به رسميا.
وأضاف: ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تعترف بعراق موحد ومتماسك، وإن حدودنا المشتركة ومثلما أعلن رئيس الوزراء العراقي، هي مع الحكومة العراقية القانونية، وإننا لا نرى أي سيادة للأحزاب والمكونات في شمال العراق، هذه هي رؤية القوات المسلحة في البلدين.
وكشف اللواء باقري عن ان فريقين ميدانيين ايراني وعراقي سيقومان اليوم الخميس بتفقد الحدود المشتركة بين البلدين من جهة ايران، مضيفا : ان ايراناعلنت استعدادها لتسلم الحكومة العراقية المعابر الحدودية المشتركة من جهة العراق.
كما قدم رئيس هيئة أركان القوات المسلحة الايرانية التهنئة للفريق اول الغانمي،بمناسبة الانتصارات التي حققها العراق ضد الارهابيين، ودحر تنظيم “داعش” على الاراضي العراقية.
من جانبه قال رئيس اركان الجيش العراقي: نحن نستلهم من الإمام الحسين عليه السلام، ونحارب باقتدار ونبني العراق.
وقال : احمل رسالة من الحكومة وشخص رئيس الوزراء العراقي ، وجئنا لنبحث القضايا الحساسة والتنسيق بين الجانبين.
 وأوضح ان الارهابيين يسيطرون حاليا على 2 بالمائة فقط من الاراضي العراقية، مضيفا/:ان معظم الاراضي العراقية تم تحريرها من قبضةداعش، وان عملينتا القادمة ستكون تحرير الحويجة.
واوضح الغانمي أن الجيش العراقي سيفرض سيطرته على الحدود المشتركة، وسيقوم بالتنسيق والتخطيط المشترك مع الجانب الايراني في هذا المجال بشأن ضبط الحدود.
وتابع قائلا: اننا بحاجة الى مساعدة اشقائنا،حيث وقفت ايران الى جانبنا دوما في الأزمات، ونحن نؤمن بأنها ستبقى الى جانبنا حتى يعود الاستقرار الى العراق، وقد أعلنا على الدوان اننا نثق تماما بدعم ايران./انتهى/