إعتبر نائب قائد القوات البرية للحرس الثوري العميد “عبدالله عراقي” أن حضور الآلاف من الشعب الإيراني في تشييع الشهيد حججي ينم عن ولاء هذا الشعب لمبادئ الثورة وإستعدادهم لتلبية نداء قائده وإعلانهم التمسك بالدرب الذي رسمه سيد الشهداء الإمام الحسين (ع).

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية أن نائب قائد القوات البرية للحرس الثوري العميد “عبدالله عراقي” قال للصحفيين على هامش مراسم تشييع جثمان الشهيد المدافع عن الحرم “محسن حججي”، أن الحضور الجماهيري في مراسم تشييع الشهيد حججي يعكس مدي تمسك هذا الشعب بمبادئ الثورة وإيمانهم بأن الطريق الذي تخطو به الجمهورية الإسلامية والشهداء هو الصراط المستقيم وأنه إستمرار لنهج الامام الحسين (ع) وأصحابه الأوفياء، وأن هذه الحشود الهائلة جاءت لتؤكد إنتمائها لدرب الشهداء وولائها لقائد الثورة ولتقول “نحن هنا حاضرون ومستعدون لتلبية نداء قائدنا آية الله العظمى السيد علي الخامنئي في أي وقت  وأي مكان ومستعدين لنقدم أرواحنا وأبنائنا في هذا الدرب”، ملفتا الى وحدة وإنسجام الشعب وتسارعهم الى الميادين من جميع التيارات والإنتماءات، حين يتعلق الموضوع بالشهادة والشهداء ومبادئ الثورة الإسلامية.

وحول كيفية الثأر لدماء الشهيد حججي وباقي الشهداء قال عراقي، أن الثأر لدماء الشهداء سوف لن يكون في اطار هجوم باغت يستهدف مراكز الأعداء فحسب، وبل سنمضي بهذا الثأر من خلال التمسك بدرب الشهداء والإستمرار بنهجهم وهو محاربة الإستكبار العالمي ومساندة الحق ومناصرة المظلومين والمستضعفين في كل انحاء العالم.

وأردف نائب القوات البرية في حرس الثورة الإسلامية، أن “قواتنا لا تتوانى في الكفاح في سوريا والعراق وأيضا في كافة الحدود الإيرانية من أجل تحقيق الأمن والإستقرار، مشددا على أن الأوضاع المستقرة حاليا في داخل البلاد هي رهينة بتلك الجهود.

وأشار عراقي الى تصريحات اللواء قاسم سليماني والذي وعد القضاء على داعش خلال ثلاثة اشهر، قائلا أن تصريحات العميد سليماني إستراتيجية ووعده سيتحقق إنشاءالله./انتهى/