أمضى 210 أعضاء في مجلس الشورى الاسلامي بياناً يدين المحالاوت الانفصالية في اقليم كردستان العراق معلناً من خلاله دعمه للحكومة المركزية في العراق.

 وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية أن مجلس الشورى الاسلامي عقد صباح اليوم الأربعاء جلسةً علنيةً أصدر فيها بياناً أمضى عليه 210 أعضاء أدانوا إجراء الاستفتاء غير القانوني في اقليم كردستان العراق.

وجاء في البيان أن العراق تعرض خلال السنوات الماضية لمؤامرات مختلفة بتخطيط امريكي- صهيوني تمكن خلالها الشعب العراقي بجميع أطيافه شيعةً وسنةً وأكراد أن يحبطوا هذه المؤامرات ويقيموا حكومة مركزية على أسس الديمقراطية معتمدين دستوراً متفقا عليه للبلاد.

وأضاف البيان أنه وبالنظر إلى موقف الحكومة والبرلمان العراقيين من استفتاء اقليم كردستان العراق واعتباره غير قانوني وإلى جانب موقف الامم المتحدة فإن أعضاء مجلس الشورى الاسلامي يعتبرون خلق أزمة جديدة في العراق من شأنه أن يضر بمسار الديمقراطية في المنطقة.

وأدان البيان المحاولات الانفصالية معتبراً إياها تترك اثرا سلبا على الشعب العراق والمنطقة، معلناً دعمه للحكومة العراقية وبرلمانها، وداعياً الجميع الى توحيد الصفوف لمواجهة الاطماع الصهيونية في العراق. /انتهى/