قال أمير حسين عبداللهيان مساعد رئيس مجلس الشورى الاسلامي للشؤون الدولية أن البرلمان الايراني لا يتوانى في تقديم العون والمساعدة إلى أهالي الفوعة وكفريا.

وأفادت برس شيعة أن أمير حسين عبداللهيان استقبل اليوم الثلاثاء راغب حسين الحسين نائب أهالي الفوعة وكفريا في مجلس الشعب السوري وبحث معه العلاقات الثنائية بين البلدين وآليات تطويرها.

وفي مستهل اللقاء أكد عبداللهيان على موقف ايران الثابت من الأزمة السورية وإنها ستبقى بجانب الشعب والحكومة السورية حتى تطهيرها بشكل كامل من الارهاب والارهابيين.

وقال مساعد رئيس مجلس الشورى الاسلامي للشؤون الدولية أن البرلمان الايراني لا يتوانى في تقديم العون والمساعدة إلى أهالي الفوعة وكفريا.

بدوره أشاد البرلماني السوري بدور الجمهورية الاسلامية الايرانية الداعم لسوريا في مكافحة الارهاب والتطرف، موضحا ان محاصرة الفوعا وكفريا يجعل هذين البلدتين لا تملكان طرق للتواصل مع العالم الخارجي./انتهى/