أكد رئيس المجلس السياسي الأعلى صالح الصماد أن النظام السعودي لم يستطع وأد الروح الثورية للشعب اليمني، التي أسقطت مجددا الهيمنة السعودية في ثورة الحادي والعشرين من سبتمبر، موضحا أن صواريخ أنصار الله ستصل إلى الإمارات قريبا.

وقدم خلال كلمته في احتفالية بالعيد ال55 لثورة 26 سبتبمر أقيمت في القصر الجمهوري بصنعاء، عرضا لدول العدوان يقضي بوقف غاراتها الجوية مقابل وقف الضربات الصاروخية على أراضيها. وقال: مستعدون لوقف الضربات الصاروخية خارج حدود الجمهورية اليمنية مقابل وقف الغارات الجوية.

وأشار الرئيس الصماد إلى أن الجيش واللجان الشعبية اليمنية سينتقلون إلى مربعات متقدمة في ضرب الأراضي السعودية وقريبا في الإمارات وغيرها.

وأضاف مخاطبا مرتزقة العدوان: “لستم أكثر من أدوات ستختطف السعودية كل تضحياتكم في سبيلها كما اختطفت الطفلة بثينة”.

وجدد رئيس المجلس السياسي الأعلى تأكيده على كون اليمن تحررت من الاستبداد الداخلي لتواجه استبدادا خارجيا.

المصدر: المسيرة نت