صرح رئيس مجلس الشورى الاسلامي “علي لاريجاني” أن استقلال كردستان العراق سيخلق توتراً جديداً مشيراً إلى أن العدو الصهيوني يرغب في تمزيق المنطقة وتقسيمها.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية أن رئيس مجلس الشورى الاسلامي “علي لاريجاني” قال أن الجمهورية الاسلامية الايرانية تعتبر العراق دولة صديقة وجارة، مشيراً إلى المشاكل العديدة التي تحملتها ايران جراء الحرب العراقية المفروضة.

وأضاف لاريجاني أن ايران دعمت مختلف المجموعات في العراق ولاسيما الشيعة والسنة والأكراد،  وساهمت في تثبيت الديمقراطية.

وبين رئيس مجلس الشورى الاسلامي أن اقليم كردستان طلب من ايران الدعم إبان هجوم التنظيم الارهابي “داعش” على مناطقه، حيث لبت ايران الطلب وقدمت مساعدات مختلفة للحكومة العراقية ولاقليم كردستان.

وأوضح لاريجاني أن عدد من المسؤولين في كردستان العراق زاروا طهران التي أعلنت بشكل واضح أن استقلال كردستان العراق سيخلق توتراً جديداً مشيراً إلى أن بعض المسؤولين في اقليم كردستان أعربوا عن شكرهم للعدو الصهيوني، مبينا أن هذا العمل سيجلب للاقليم مشاكل جديدة.

واعتبر رئيس مجلس الشورى الاسلامي أن تقسيم العراق ليس نافعاً مشيراً إلى أن  العدو الصهيوني هو من يرغب في تمزيق المنطقة وتجزئتها. /انتهى/