وافقت المنظمة الدولية للشرطة الجنائية “الانتربول” على طلب فلسطين الانضمام لعضويتها محطمةً بذلك مساعي العدو الصهيوني لتصدي لدخول فلسطين للمجتمع الدولي.

وأفادت وكالة برس شيعة وافقت المنظمة الدولية للشرطة الجنائية “الانتربول” على طلب فلسطين الانضمام لعضويتها، محطمةً بذلك المساعي الاسرائيلية التي حاولت الوقوف ضد انضماما فلسطين.

وادرجت المنظمة هذا القرار على جدول أعمالها للتصويت عليه أمام الجمعية العامة المنعقدة في بكين، وكانت قد قدمت فلسطين عام 2016 طلب العضوية للانتربول الدولي وتم رفضه بضغوطات اسرائيلة امريكية.

وذكرت صحيفة “يديعوت احرنوت” الاسرائيلية إن سلطات العدو تتبع استراتيجية دبلوماسية ذات شقين لعرقلة طلب السلطة الفلسطينية للانضمام للانتربول. أولها تفاوض إسرائيلي مع الانتربول لتشديد المعايير المقترحة للأعضاء الجدد، في محاولة لحد فرص انضمام فلسطين. ثانيها الضغط على المنظمة لرفض الانتساب الفلسطيني عندما يتم التصويت عليه، ما يتطلب اغلبية ثلثي الأعضاء. /انتهى/.