اكد وزير النفط الإيراني بيجن زنكنه، أنه من الضروري إجراء تغييرات جديدة إضافة إلى اتفاق خفض إنتاج النفط، من أجل إعادة التوازن لسوق النفط العالمية.

وقال زنكنه : “إن التزام (أوبك) باتفاق خفض إنتاج الخام مقبول بصفة عامة، لكن هناك حاجة لبعض التغييرات، إذا كانت الدول المنتجة تسعى لإعادة التوازن في السوق”.

وأضاف: “بادئ ذي بدء، يجب على جميع الأعضاء أن يلتزموا بنسبة 100% باتفاق خفض الإنتاج، كما ينبغي الأخذ بعين الاعتبار مستوى الإنتاج في كل من نيجيريا وليبيا”.

وعلى صعيد متصل، صرح مدير شركة النفط الوطنية الإيرانية، علي كاردر، بأن إنتاج النفط الخام في البلاد بلغ نحو 3.8 ملايين برميل يوميا، ومن المقرر ان يصل الانتاج خلال الأشهر الستة القادمة إلى 4 ملايين برميل يوميا.

وأعفيت إيران من الانضمام إلى اتفاق “أوبك” الموقع في فيينا بين كبار المنتجين من داخل المنظمة وخارجها، لتتاح لطهران الفرصة من أجل إعادة مستوى إنتاج النفط إلى ما كان عليه قبل فرض الحظر النفطي الغربي عليها على خلفية الملف النووي./انتهى/