ناشدت لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشعب ب​كوريا الشمالية​، برلمانات بلدان العالم مراقبة أعمال إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب، التي تحاول أن تغرق العالم في كارثة نووية فظيعة.

واشارت الى أن “ترامب مخطئ للغاية، ويظهر إشارات الجهل، إذا كان يتوقع أن بإمكانه أن يركع قوة نووية على ركبتيها، مثل جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية عن طريق التهديد العسكري”.

وأكدت دعم النواب لتطوير علاقات الصداقة والتعاون مع البرلمانات والقوى المحبة للسلام في الدول الأخرى. ووصفوا ترامب بأنه “مجنون خرف”.

ولفتت إلى أن “حجج ترامب وعصابته حول تدمير عشرات الملايين من الكوريين، وشن حرب ضد كوريا الديمقراطية، يثبت أن توحيد الكوريتين مستحيل في ظل وجود إمبراطورية شريرة مثل الولايات المتحدة “./انتهى/