دأ التصويت في الاستفتاء على استقلال إقليم كردستان شمال العراق، الاثنين، على الرغم من المخاوف الإقليمية والدولية من أنه سيؤدي إلى زعزعة الاستقرار في الشرق الأوسط.

    

وفتحت مراكز الاقتراع أبوابها في الساعة الثامنة صباحاً بالتوقيت المحلي (05.00 بتوقيت غرينتش)، على أن تغلق في السادسة مساء. وستعلن النتائج النهائية خلال 72 ساعة.
ويشارك أكثر من خمسة ملايين مقترع في الاستفتاء الذي يجري في المحافظات الثلاث من إقليم كردستان العراق، وهي إربيل والسليمانية ودهوك، كما في مناطق متنازع عليها بين الأكراد والحكومة المركزية العراقية بينها خانقين في محافظة ديالى شمال شرق بغداد.
وكان رئيس الإقليم، مسعود بارزاني، قد قال، في مؤتمر صحافي، الأحد، بشأن الاستفتاء، إن “دولتنا القادمة ديمقراطية مدنية وليست مذهبية”،  مشيراً إلى أن معارضي الاستفتاء والمجتمع الدولي سيتعاملون مع الأمر الواقع.
وأكد بارزاني أنهم ماضون قدماً في الاستفتاء، ويرفضون لغة التهديد، مضيفاً أن “الاستفتاء هو مجرد خطوة أولى وستكون بعده عملية طويلة. نحن مستعدون لمواجهة أي عدوان لكننا لا نفكر في نزاع عسكري أبداً، ولن يستطيع أي مسؤول سياسي أو عسكري إيقاف الاستفتاء”.
كما أوضح أن الأكراد تعرضوا لحملات إبادة قبل التفكير في الاستفتاء، مشدداً على أن الاستفتاء هو أفضل الخيارات الديمقراطية لسماع صوت الشعب.