قال رئيس مركز الدراسات الاستراتيجية في مجمع تشخيص مصلحة النظام أن اعادة النظر والتفاوض من جديد حول قضية الاتفاق النووي أمر غير وارد حسب الموقف الايراني.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية أن مستشار قائد الثورة الاسلامية ورئيس مركز الدراسات الاستراتيجية في مجمع تشخيص مصلحة النظام علي أكبر ولايتي استقبل رئيس أكاديمية الدبلوماسية الفرنسية ميشل دوكلو وبحث معه العلاقات الثنائية بين طهران وفرنسا.

وفي مستهل اللقاء أشار ولايتي إلى موقف ايران المبدئي من الأحداث في العالم والمنطقة وقال أن الجمهورية الاسلامية الايرانية لطالما أكدت على محاربة الارهاب ودعم ومساندة الحكومات الشرعية والدفاع عن الشعوب المضطهدة وترى أن هذا الموقف من جانبها أمر ضروري من أجل ترسيخ قواعد الاستقرار والأمن في المنطقة لذا فإنها ستستمر بقوة في سياساته هذه.

وفي اشارة منه إلى الاتفاق النووي قال ولايتي أن اعادة النظر والتفاوض من جديد حول قضية الاتفاق النووي أمر غير وارد حسب الموقف الايراني، مضيفا ” يبدو أن بعض الدول الأروبية مثل فرنسا وغيرها قد انتهجت سلوكا  وسياسة أكثر استقلالية في هذا الجانب./انتهى/