أشار رئيس مجلس الشورى الاسلامي “علي لاريجاني” إلى اقامة الحج في هذا العام مثنيا بالتحضيرات والاستعدادات التي قدمتها السعودية للحجيج وقال “على الرغم من وجود خلافات جدية مع الحكومة السعودية حول بعض القضايا، إلا أننا نشكر لها الاستعدادات المناسبة التي قدمتها للحجيج “.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية أن رئيس مجلس الشورى الإسلامي هنأ في كلمته اليوم الاحد في افتتاح اجتماع مجلس الشورى الاسلامي ، المعلمين والطلاب والتلاميذ ،ببدء العام الدراسي الجديد الشهر كما توجه بالتعازي الحارة الى جميع المسلمين والشعب الايراني بمناسبة حلول شهر محرم الحرام واستشهاد امام الحسين (ع). 

وفي مستهل كلمته قدم لاريجاني الشكر والتقدير لرئيس الجمهورية حسن روحاني لخطابه الصريح في اجتماع الجمعية العامة للامم المتحدة في نيويورك والذي جاء ردا مناسبا على خطاب الرئيس الاميركي الفارغ والممتلئ بالأكاذيب.

وأشار رئيس مجلس الشورى الإسلامي إلى الخطاب العدائي الذي أدلى به رئيس الولايات المتحدة ضد إيران قائلا: “من خلال المستوى الفكري الذي لاحظناه في خطاب ترامب فانه لم يفهم ولن يفهم أن العالم قد تغير”.

واكد بان ترهات الرئيس الاميركي ترامب الفارغة لن تؤثر على الوعي السياسي لدى الشعوب الاسلامية.

وتابع رئيس مجلس الشورى الاسلامي، ان ترامب لم يفهم ولا يبدو انه سيفهم بمستواه الفكري هذا بان العالم قد تغير وان الشعوب قد استيقظت وادركت جيدا بان ايران بعد انتصار الثورة ورغم جميع مؤامرات الغرب والشرق وبالاعتماد على الذات وجهاد الشعب تمكنت من تحقيق اهدافها الثورية.

وأضاف، ان الدولة التي كانت معروفة بشرطي اميركا في المنطقة يوما اصبح شعبها شعبا شامخا وحاملا لاهداف تحررية وهو ما ادركته الشعوب الاخرى لذا فقد تبلورت يقظة ووعي سياسي لدى الشعوب الاسلامية لن يتغيرا بتخرصات فارغة صادرة من امثال ترامب.

واوضح لاريجاني، ان السيد ترامب وصف الحكم في ايران بانه دكتاتوري وتمنى ان تتغير الظروف وان يصبح الشعب الايراني في سعادة ورخاء (حسب ادعائه)، ولا بد انه يقصد من كلامه مجيء نظام حكم عميل لاميركا.

وأكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي، ان الشعب الايراني قد اطاح بسرور وثبات نظام الحكم العميل لكم وارسى الديمقراطية بدلا عنه. يبدو انكم متاخرون عن احداث العالم نصف قرن من الزمن. لم يمض عدة اشهر على الانتخابات الرئاسية الرائعة الاخيرة في ايران والتي شارك فيها اكثر من 70 بالمائة من الشعب الايراني، فكيف لا ترون هذه الحقيقة ومشاركة اكثر من 100 دولة في مراسم اداء اليمين الدستورية لرئيس الجمهورية احتراما لصوت الشعب الايراني؟.

ومضى بالقول، ان الرئيس الاميركي ادعى بان ايران ذات غطاء ديمقراطي كاذب، فهل ايران ذات غطاء ديمقراطي كاذب ام الانتخابات الاميركية التي لو كان المعيار فيها اصوات الشعب الحقيقية لما استطعتم الحصول على الاصوات اللازمة. اذن اي دولة ذات غطاء ديمقراطي كاذب. /انتهى/

يتبع…..