أطلقت القوة الصاروخية للجيش اليمني واللجان الشعبية، السبت، صاروخا باليستيا نوع قاهر تو إم على قاعدة الملك خالد الجوية بعسير.

أوضح مصدر في القوة الصاروخية لـ “المسيرة نت” أن صاروخية الجيش واللجان أطلقت صاروخا باليستيا من نوع قاهر تو إم متوسط المدى محلي الصنع على قاعدة الملك خالد الجوية بخميس مشيط بمنطقة عسير.

وأكد المصدر أن الصاروخ أصاب هدفه بدقة عالية، مشيراً إلى أن إطلاق الصاروخ تم بعد عملية رصد ومتابعة وبالتزامن مع تحرك عسكري شهدته القاعدة الجوية خلال الأيام الماضية.

وأشار المصدر العسكري الى أن القوة الصاروخية على أتم الجهوزية وحاضرة للرد وردع العدوان في أي زمان ومكان، مؤكداً ان الأيام القادمة حبلى بالمفاجآت السارة للشعب والرادعة لقوى العدوان.

يشار إلى أن قاعدة الملك خالد الجوية بخميس مشيط تحوي أكبر ترسانة عسكرية جوية وتستخدم قاعدة انطلاق رئيسية لطيران العدوان في الاعتداء على الشعب اليمني.

وكانت القوة الصاروخية قد استهدفت القاعدة أكثر من مرة بعدة صواريخ باليستية، حيث أطلقت في 28 مايو 2015م صاروخا باليستياً نوع “سكود” على قاعدة الملك خالد الجوية، وفي 16 من أكتوبر من نفس العام أطلقت صاروخية الجيش واللجان صاروخا باليستيا نوع “سكود” هو الثاني على القاعدة. وفي 28 مارس 2017م أطلقت القوة الصاروخية 3 صواريخ من طراز قاهر تو إم على القاعدة الجوية في خميس مشيط./انتهى/