توفي أمس الجمعة المرشد العام السابق لجماعة الإخوان المسلمين “محمد مهدي عاكف” في مستشفى قصر العيني.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية، أن “علياء محمد عاكف” ابنة مرشد الإخوان السابق “مهدي عاكف” اعلنت وفاة والدها حيث سطرت على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”: “أبي في ذمة الله، إنا لله وإنا إليه راجعون”.

وقال “عبد المنعم عبد المقصود” رئيس هيئة الدفاع عن عاكف إنه تم دفن عاكف في مقبرته بمقابر الوفاء والأمل (شرقي القاهرة) في تمام الساعة الواحدة من صباح السبت حيث حضر أربعة من أقربائه فقط.

من جهته استنكر المتحدث الإعلامي باسم الإخوان أحمد سيف الدين “منع أجهزة أمن الانقلاب أسرة الشهيد بإذن الله الأستاذ محمد مهدي عاكف من تنظيم صلاة الجنازة، وإجبار أسرته على دفنه ليلا بدون جنازة”.

وحملت جماعة الإخوان في بيان لها السلطات المصرية المسؤولية الكاملة عن وفاة مرشدها السابق عاكف، لإصرارها على “حبسه والتنكيل به رغم مرضه وتقدم عمره” متهمة إياها بـ “تعمد قتله”. ودعت الجماعة لصلاة الغائب على مرشدها السابق، وإقامة عزاء له الأحد المقبل بأحد الفنادق الكبرى في إسطنبول بتركيا./انتهى/