افاد مصدر عراقي محلي في صلاح الدين، الاثنين، بأن حالة من “الهلع والإرباك” سادت في صفوف “داعش” بعد مقتل عدد من عناصره وتدمير مقرات للتنظيم الارهابي وإخلاء مقراته نتيجة قصف جوي في قضاء الشرقاط.

وقال المصدر في حديث لـ السومرية نيوز، إن “طائرات تابعة للتحالف الدولي قصفت عددا من مقرات داعش في منطقتي السدة والجرف ضمن مركز قضاء الشرقاط شمالي صلاح الدين، ما أسفر عن تدمير عدد من مقرات وعجلات التنظيم ومقتل وإصابة عدد من عناصره”.

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن “القصف كان دقيقا ومباشرا وأحدث حالة من الهلع والارتباك في صفوف عناصر التنظيم المتواجدون في الشرقاط، وأرغمهم على إخلاء عدد من المقرات في المدينة والانتقال إلى مواقع بديلة”.
ويعد قضاء الشرقاط أحد أهم معاقل “داعش” شمالي صلاح الدين، والذي خضع لسيطرة التنظيم بعد حزيران2014