اكد وزير الدفاع الايراني العميد امير حاتمي ان الجمهورية الاسلامية لا تستأذن اي بلد في تصنيه الاسلحة الدفاعية، لافتا الى ان صاروخ “خرمشهر” الباليستي مؤشر على ارادة العلماء الايرانيين الشباب.

 وافادت برس شيعة ان وزير الدفاع واسناد القوات المسلحة العدي امير حاتمي اكد في كلمة بمناسبة بدء اسبوع الدفاع المقدس، ان الصناعات الدفاعية الوطنية تعتبر مفخرة للبلاد، وقال: ان انواع الصواريخ والمعدات القتالية البرية والدفاع الجوي والمنظومات البحرية القتالية هي ايرانية الصنع تماما، وان المتخصصين الايرانيين يواصلون مسيرتهم باقتدار.
واشار العميد حاتمي الى سياسة ايران الدفاعية مبينة على اساس الردع، وان الجمهورية الاسلامية لن تخضع لاية تهديد او حظر او ضغوط، وقال: ان الخطط والتكتيكات والتقنيات الدفاعية الايرانية تتناسب مع التهديدات المحتملة والظروف الجيوسياسية للبلاد.