أكد نائب القائد العام لجيش الجمهورية الاسلامية العميد احمد رضا بوردستان ، بعد مراسم الاستعراض العسكري الكبير في ميناء بندر عباس (جنوبي البلاد) ، انه لو اراد الاعداء حسب اوهامهم الاعتداء على حدود الجمهورية الاسلامية الايرانية سيواجَهون برد مدمر مما يذيقهم الندم على فعلتهم.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية أن نائب القائد العام لجيش الجمهورية الاسلامية أكد بعد مراسم الاستعراض العسكري الكبير في ميناء بندر عباس (جنوب) بمناسبة انطلاق اسبوع الدفاع المقدس في تصريح للصحفيين ان حدود ايران ستتحول الى مقبرة للمعتدين ان ارادوا القيام باي تحرك ضد البلاد.

وقال العميد بوردستان ، لو اراد الاعداء حسب اوهامهم الاعتداء على حدود الجمهورية الاسلامية الايرانية سيواجَهون برد مدمر يجعلهم نادمين على فعلتهم.

واردف بالقول، اننا نعلم نقاط قوة وضعف الاعداء واتخذنا الاستعدادات اللازمة للتصدي لهم وبامكاننا الدفاع عن حدود البلاد باقتدار.

ومضى قائلا، ان خططنا تتضمن الدفاع الشامل وان الجيش والحرس الثوري وقوى الامن الداخلي اعدت الخطط العسكرية اللازمة بما يتناسب مع التهديدات وهي تتدرب عليها في المناروات.

وقال العميد بوردستان، لقد استطعنا اتخاذ خطوات واسعة جدا على صعيد الدفاع البري والجوي والبحري بمساعدة الصناعة الدفاعية وقدرات علمائنا الشباب.

واضاف ان القوات المسلحة الايرانية تعد قدراتها الدفاعية والهجومية اللازمة بما يتناسب مع التهديدات وان هذه الاستراتيجية قائمة وقد تم رسمها للاركان العامة للقوات المسلحة وتم اتخاذ خطوات جيدة في هذا السياق.