قال رئيس الوزراء التركي، بن علي يلدريم، اليوم الجمعة 22 سبتمبر/أيلول، إن الاستفتاء المقرر على استقلال إقليم كردستان العراق في شمال البلاد هو مسألة تمس الأمن القومي التركي، وأنقرة لن تقبل أبدا تغيير الوضع في العراق أو سوريا.

وقال يلدريم في تصريحات بثها التلفزيون التركي “أي تحرك سيؤدي لتغيير الوضع في سوريا والعراق، هو نتيجة غير مقبولة لتركيا وسنفعل ما يلزم”.

وسبق وهدد الرئيس رجب طيب إردوغان بفرض عقوبات على الأكراد في شمال العراق، كما تجري قوات تركية تدريبات عسكرية قرب الحدود.

ووصف يلدريم أيضا إدخال محافظة “كركوك” العراقية المتنازع عليها بين بغداد وإربيل إلى استفتاء كردستان بـ”الكارثة”.

وأشار إلى أن أنقرة عازمة على استخدام حقوقها الدولية في مواجهة المخاطر الأمنية، التي سيمثلها استفتاء كردستان.