تمكن العلماء الأيرانيون من صنع وإنتاج جهاز يعالج الماء الأزرق أو الأسود في العين او “الغلوكوما” عن طريق استئصال الجسم الزجاجي من العين ومن المقرر أن يتم تصدير الجهاز الى بلدان أخرى.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية، أن المدير العام للشركة الناتجة لجهاز “مرواريد بلاس” ، “محمدرضا محمد” قال  أن التقنية المستخدمة في هذا الجهاز تعمل على علاج الجسم الزجاجي في العين او ما يسمى بالماء الأزرق أو الأسود او “الغلوكوما” عن طريق استئصال الجسم الزجاجي من العين بطريقة “الفاكو” التي هي الأكثر رواجا في العالم، مضيفا أنه يمتاز بقابلية قطع النزيف بشكل سريع بإستخدام تقنية “الكي” أي الحرق الطبي بأمواج عالية التردد.

وقال منتج جهاز “مرواريد بلاس” أن الجهاز يُنتج بأبعاد (35×21×50) سانتيمتر مكعا ووزنه لايتجاوز الـ 14 كيلوغراما، ويحتوي على أجزاء ميكانيكية وبنوماتيكية (هوائية) والكترونية تم تثبيتها على هيكل قاعدي يحاط بهيكل خارجي.

واكد محمد أن من المقرر أن يتم تصدير هذا الجهاز الى مختلف البلدان، وحاليا تم ابرام صفقة مع شركة تركية تنص على بيع 13 جهاز حتى نهاية عام 2018 و17 جهاز حتى نهاية عام 2018./انتهى/.