أكد قائد فيلق القدس التابع لحرس الثورة الاسلامية اللواء قاسم سليماني أنه لا سبيل سوى المقاومة للحد من اطماع العدو التوسعية كاشفا “سنحتفل مع سوريا والعراق وروسيا بتدمير شجرة داعش الإرهابية في غضون ثلاثة أشهر فقط”.

وأفادت وكالة برس شيعة أن اللواء سليماني قال في كلمة ألقاها في مدينة لنكرود التابعة لمحافظة كيلان (شمال البلاد) خلال مراسم اربعينية الشهيد حسين بور أحد الشهداء المدافعين عن مراقد اهل البيت عليهم السلام، أنه عندما يكون منطق الطرف المقابل لا يعرف لغة سوى القتل فلابد من مواجهته، مصرحا بالقول :سنحتفل مع سوريا والعراق وروسيا بتدمير شجرة داعش الإرهابية في غضون ثلاثة اشهر فقط .

وقال اللوء سليماني: قررنا الذهاب للعراق وسوريا لأن مسار الدبلوماسية لا يمكن له المضي في بعض القضايا مضيفا: عندما يكون منطق الطرف المقابل لا يعرف لغة سوى القتل فلابد من مواجهته.

وصرح قائد فيلق القدس ان المرجع الديني آية الله السيد علي السيستاني أصدر فتوى الجهاد ضد الإرهابيين في العراق لأنه لم يبق أمامه خيارا آخر وقال: لو لم نتصدى للإرهاب خارج البلاد لوصل إلى بلادنا.

واضاف: لا سبيل سوى المقاومة للحد من تطلعات العدو التوسعية اللواء سليماني مؤكدا انه لا سبيل سوى الكفاح لاسترداد ما احتل من فلسطين بالقوة.

وتابع ان الصحوة الإسلامية في المنطقة لم تبلغ غايتها بسبب فقدان عامل القائد للجموع مشيرا الى ان الثورة الإسلامية للشعب الإيراني انتصرت عندما توفرت قيادة الإمام الخميني (ره).

واضاف: لولا ثقافة التضحية والفداء لخسر الإنسان كل شيء.

وفي جانب آخر من كلمته اشار اللواء سليماني إلى احداث ميانمار وقال: ما يحصل في ميانمار ضد مسلمي الروهينغا يدمي القلوب.

واعتبر اللواء سليماني ان من لم يهرع لمساندة أخيه المسلم حقيقة لايمكن تسميته بالمسلم، مؤكدا ضرورة قيام الدول الاسلامية مد يد العون الى المسلمين في ميانمار. /انتهى/