أكد رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية ، حسن روحاني ، اليوم الخميس أن اجتماع الجمعية العامة لهذا العام كشف ان مواقف ايران سواء في المنطقة او في قضية الاتفاق النووي والسياسات الدولية تحظى بتاييد جميع الدول.

وأفادت وكالة برس شيعة ان الرئيس الايراني حسن روحاني، اعلن خلال تصريح للمراسلين في المطار لدى عودته الى طهران اليوم الخميس ان ترامب ارتكب اخطاء كبيرة واطلق اتهامات كثيرة لا اساس لها لاتليق بمكانة الامم المتحدة ولا بمقام شخص هو رئيس جمهورية بلد ما.

وقال الرئيس روحاني ان اجتماع الجمعية العامة للامم المتحدة هذا العام يختلف عن الاعوان الماضية وقال ان هذا الاجتماع يعد فرصة يجري خلاله ايصال صوت الشعب الايراني الى اسماع العالم.

وذكر روحاني ان اجتماع الجمعية العامه هذا العام برهن ان مواقف ايران سواء في المنطقة او في قضية الاتفاق النووي والسياسات الدولية وعلى صعيد التقدم والعلاقات الاقتصادية لايران والعالم تحظى بتاييد جميع الدول.

وأردف قائلا ان ما يميز اجتماع العام الجاري عن باقي الاعوام هو انه من بين اكثر من 190 دولة بالعالم شاركت في الجمعية العامة للامم المتحدة كان خطاب شخصين فقط على نقيض بقية الاعضاء .

وبين ان هذه القضية نادرة في تاريخ اميركا والامم المتحدة ان يتخذ الرئيس الاميركي موقفا من عدة قضايا مهمة ويتخذ بعده رئيس الوزراء الصهيوني موقفا مشابها ويعيد نفس الخطاب فيما لم يؤيد احد تصريحاتهما .

وتابع روحاني ان مسؤولي البلدان الاخرى وحتى قادة الدول الاوروبية وكذلك وسائل الاعلام والمراسلين اعلنوا صراحة معارضتهم لهذه التصريحات وسجلوا رفضهم لها .

وقال روحاني ان ترامب وكما قالت بعض وسائل الاعلام اطلق تصريحات غير صائبة في مكان خاطئ وتحدث بما لايليق امام الحضور، واضاف انه تحدث ضد الاتفاق النووي في الوقت الذي تحدث الجميع في الامم المتحدة لصالح الاتفاق النووي فهو قال ان الاتفاق النووي لم يكن اتفاقا جيدا فيما قال الباقون ان الاتفاق اتفاق جيد .

وكشف ان ترامب ارتكب اخطاء كبيرة واطلق اتهامات كثيرة لا اساس لها لاتليق بمكانة الامم المتحدة ولا بمقام شخص هو رئيس جمهورية بلد ما./انتهى/