أكد وزير الخارجية الإيراني “محمد جواد ظريف” ، عدم التزام الولايات المتحدة ازاء تعهداتها في الاتفاق النووي معلنا ان التصريحات التي تطلق من قبل الولايات المتحدة لا سيما كلمة الرئيس الامريكي السوقية والتافهة امام الجمعية العامة، تكشف عن ابتعاد الولايات المتحدة عن حقائق المجتمع الدولي. 

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية أن وزير الخارجية الإيراني اعتبر خلال تصريح أدلى به لوسائل الاعلام الايرانية فجر اليوم الخميس، ان اعضاء مجموعة 1+5 سوى دولة واحدة ، أكدوا على رعاية الاتفاق النووي بالتمام وشددوا على انه من غير الممكن التفاوض مرة اخرى حول هذا الاتفاق، و على جميع الاطراف الالتزام بهذا الانجاز الدولي. 

وذكر ان المسؤولين الايرانيين تحدثوا في الاجتماع حول انتهاكات الولايات المتحدة للاتفاق منذ بدء تنفيذه خاصة في فترة الادارة الامريكية الجديدة ، وايضا التصريحات التي اطلقها المسؤولون الامريكيون والتي لم تكن مناسبة برأينا وايضا تشكل انتهاكا للمواد 28 و26 و29 للاتفاق النووي. 

وأردف وزير الخارجية الايراني بالقول ان نظرة المجتمع الدولي للاتفاق النووي على انه اتفاق متعدد الاطراف وليس اتفاق ثنائي و قرار مجلس الأمن وتأكيد الدول يؤيد هذا الموضوع. 

وبشأن مواصلة هذه الاجتماعات كشف ظريف بان هذا الاجتماع هو الثاني الذي يعقد على مستوى الوزراء بعد دخول الاتفاق حيز التنفيذ والعام الماضي عقد اجتماعا على هامش اجتماع الجمعية العامة للامم المتحدة وطرحت مواضيع جيدة ، وهذا الاجتماع الذي عقد اليوم هو الثاني.

وأكد ظريف ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تعتقد ان الولايات المتحدة لم تنفذ تعهداتها والتصريحات التي تطلق من قبل الولايات المتحدة لا سيما كلمة الرئيس الامريكي السوقية والتافهة امام الجمعية العامة، تكشف عن ابتعاد الولايات المتحدة عن حقائق المجتمع الدولي وهذا مالاحظناه اليوم مرة اخرى. 

وعقد اجتماع اللجنة المشتركة لخطة العمل المشترك الشاملة في نيويورك أمس على مستوى وزراء خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية واعضاء 1+5 وبحضور منسقة السياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي فدريكا موغريني ./انتهى/