استبعد الرئيس الايراني حسن روحاني تماما اي محادثات جديدة مع الولايات المتحدة في شأن الاتفاق النووي الموقع العام 2015، معتبرا ان هذا الامر سيكون “مضيعة للوقت” مع بلد “ينقض التزاماته الدولية”.

واضاف روحاني خلال لقاء مع صحافيين على هامش اعمال الجمعية العامة للامم المتحدة في نيويورك، ان لدى طهران “خيارات عدة” في حال قررت واشنطن الانسحاب من هذا الاتفاق، كما لوح به الرئيس الاميركي دونالد ترامب، الا انه لم يكشف عن هذه الخيارات.