أكد ممثل قائد الثورة الإسلامية في الحرس الثوري الإسلامي أن الإمام الخميني (ره) وقف بوجه الإستكبار العالمي وكان يناضل عن مبادئ الإسلام منذ أن ظهر في الساحات السياسية والإجتماعية.

حجة الإسلام علي سعيدي ممثل قائد الثورة الإسلامية في الحرس الثوري علق خلال مشاركته في مراسم لتأبين والدة “أخوان فلاح زاده” على ما نشرته قناة بي بي سي البريطانية من شائعات وقال أن الإمام الراحل أكبر من أن تخدش سمعته وشخصيته بهكذا أكاذيب لا تستند الى وثائق حقيقية.

وتابع حجة الاسلام سعيدي أن الإمام ومنذ عام 1963م الذي يوافق عام 1342 شمسي في إيران بدأ نضاله ضد الإستكبار والطغيان ولم يصالح أي ظالم على وجه الأرض بل كان حليفه ونصيره بعد الله الشعب الإيراني المؤمن فقط.

وحول التقرير الذي نشرته قناة بي بي سي البريطانية قال حجة الإسلام سعيدي” يعلم القاصي والداني أن هذه القناة تتحكم بها أيادي الإستكبار العالمي وأنها تحقد على كل ثوري ومقاوم فكيف لك بمن غير بثورته مسار التاريخ الحديث وزرع الأمل في قلوب الشعوب المضطهدة”.