قال الناطق الرسمي بإسم القوات المسلحة الإيرانية العميد “مسعود جزائري” تعليقا على ما صرح به ترامب امام الجمعية العامة للأمم المتحدة، أن الولايات المتحدة لن تستطيع إرغام الشعب الإيراني لترك الميدان والتقدم العسكري الذي حققته الجمهورية الإسلامية هو ما يثير الغضب والجنون لدى السلطات الأمريكية.

وأفادت برس شيعة، أن المتحدث الأعلى بإسم القوات المسلحة الإيرانية العميد “مسعود جزائري” قال ردا على خطاب الرئيس الاميركي”دونالد ترامب” خلال الإجتماع السنوي للجمعية العامة للامم المتحدة، أن كلمة ترامب تعكس مدى عجز حكومته التي لازالت تعيش وَهمَ انها القوة العظمى الوحيدة في العالم.

وأضاف جزائري أنه خلافا لما تدعيه أمريكا بأنها زعيمة العالم، فإن العهود الأخيرة أثبتت مدى فشلها وعدم القدرة لإحتواء الأزمات المشتعلة في العالم سيما في منطقة غرب آسيا، حيث أقدمت على إرتكاب جرائم لا مثيل لها في أفغانستان والعراق وسوريا، قائلا: أن الولايات المتحدة تعتدي على كل من يناهض مصالحها وإن لم تفعل ذلك يعني انها عاجزة عن ذلك.

وذكر جزائري أن ترامب يتحدث عن عدم الخروج من الاتفاق النووي، وهذا أمر يخصهم وحدهم، مشددا على أن الجمهورية الإسلامية لم ولن ترضخ أمام المطالب الامريكية ولن تقدم تنازلات تحت ضغط  الادارة الامريكية.

وأشار مساعد رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة إلى عزيمة الشعب الإيراني وأرادته الراسخة وقدرته على الحفاظ على إنجازاته الدفاعية والعسكرية سيما القدرة الصاروخية، قائلا أن العنجهية الأمريكية وأمثالها غير قادرة على كسر إرادة هذا الشعب وإرغامه لترك ساحة المقاومة، معتبرا أن هذا ما لايستطيع ترامب إستيعابه.

وفي الختام قال جزائري أن أهم ما يجدر بنا فعله في مواجهة دولة يصرح رئيسها بصوت عال في الأمم المتحدة بـ “أننا سنبادر عسكريا لتدمير باقي الدول “، هو تعزيز وتطوير قدراتنا العسكرية والدفاعية وما حققته الجمهورية الإسلامية في إيران من تقدم في هذا المجال ليومنا هذا، هو مايثير الغضب والجنون لدى الولايات المتحدة./انتهى/