فتح الجيش السوري ممرات إنسانية في دير الزور لمغادرة المدنيين من مناطق انتشار تنظيم “داعش” الذي يتخذ من الأطفال والنساء والشيوخ دروعاً بشرية.

واتخذت محافظة دير الزور جميع الترتيبات والإجراءات لتأمين إقامة المواطنين الذين يخرجون من مناطق انتشار تنظيم داعش، وتقديم جميع المساعدات والاحتياجات الأساسية اللازمة لهم.
ودعت المحافظة جميع أبناء دير الزور الذين لا يزالون يقيمون في المناطق التي ينتشر فيها تنظيم داعش، إلى التوجّه لأقرب نقطة تواجد للجيش السوري كي يصلوا إلى بر الأمان والطمأنينة./انتهى/

المصدر:  وكالات