اكد وزير الدفاع التركي نور الدين جانيكلي، تعليقا على استفتاء اقليم كردستان، ان جميع القوات الأمنية والمسلحة على أهبة الاستعداد.

وقال جانيكلي في كلمة له خلال حفل خاص بمناسبة يوم المحاربين القدماء بالعاصمة التركية أنقرة، إن بلاده “تراقب جميع التطورات في الإقليم الكردي عن كثب”، مشيرا الى انه “في حال تم اتخاذ قرار (بالتدخل العسكري)، أو إذا لزم الأمر، فإننا ملتزمون بالتنفيذ بكل حزم”.

وشدد على أن “أي تغيير في وحدة أراضي العراق يعني ظهور عوامل خطر جديدة بالنسبة إلىتركيا”، معتبرا ان “هذا التطور سيكون بمثابة صب البنزين على النار”، في إشارة إلى ما تعيشه المنطقة من أزمات.

ورفض البرلمان الثلاثاء الماضي، اجراء استفتاء كردستان، بأغلبية أعضائه، إلا أن الإقليم الكردي أكد عدم التزامه بقرار البرلمان، وأنه ماضٍ في إجرائه يوم 25 أيلول الجاري.

وأمس، أصدرت المحكمة الاتحادية العليا، وهي أعلى سلطة قضائية في العراق، قرارا بإيقاف إجراءات الاستفتاء.

وترفض الحكومة العراقية الاستفتاء، وتقول إنه لا يتوافق مع دستور البلاد المعتمد في 2005، ولا يصب في مصلحة الأكراد سياسيا ولا اقتصاديا ولا قوميا.

كما يرفض التركمان والعرب أن يشمل الاستفتاء محافظة كركوك وبقية المناطق المتنازع عليها في محافظات نينوى، وديالى، وصلاح الدين.

ويعارض الاستفتاء عدة دول في المنطقة وخارجها، خصوصا الجارة تركيا التي تقول إن الحفاظ على وحدة الأراضي العراقية مرتبط بإرساء الأمن والسلام والرخاء في المنطقة./انتهى/