اكد عضو مجلس خبراء القيادة في ايران آية الله سيد احمد خاتمي ان دول الاستكبار العالمي تحاول اقصاء ايران في المشهد السياسي العالمي منوهاً الى بقاء الجمهورية الاسلامية بقوة في المشهد السياسي العالمي.

 ان آية الله سيد احمد خاتمي أشار اليوم امام حشد من طلاب جامعة خاتم الانبياء(ص) للدفاع الجوي الى بقاء الجمهورية الاسلامية بقوة في المشهد السياسي العالمي بحيث ادركت قوى الاستكبار العالمي متأخرة سياسية ايران في سوريا التي تتبنى الحل السياسي والحوار السوري-سوري.

وبيّن خاتمي ان ايران اليوم تقع وسط دائرة من النار مشدداً على ان الجمهورية الاسلامية الايرانية، على عكس دول الجوار، تقف صامدة وتتمتع بأعلى درجات الامن والاستقرار.

وختم عضو مجلس خبراء القيادة في ايران كلامه “باننا نعيش الان في عالم يستخدم القوة بدلاً عن المنطق والحوار ونحن اذا اردنا الوقوف امام دول الاستكبار يجب علينا ان نكون اقوياء ومقتدرين”.