كشف قيادي فلسطيني​ عن تخوّفه من المرحلة المقبلة في ​مخيم عين الحلوة​، لافتاً الى أنّها ستكون مليئة بالمفآجات الأمنية على صعيد المطلوبين.

وقال القيادي الفلسطيني في حديث لصحيفة الجمهورية إنّ “الحلّ الوحيد هو الإجماع السياسي الفلسطيني وهو ما نفتقده في قضية المطلوبين واتّخاذ قرار بشأن تسليم “أبو خطاب” والمولوي وغيرهما، والقيادة الموحَّدة قادرة على اجتراح المعجزات وإنّ الوضع ليس سليماً ولا يبشّر بالخير، إنما التفاهمات بين حركتي حماس وفتح في ​القاهرة​ يجب أن تنعكس على المخيمات وعين الحلوة في المقدّمة”./انتهى/