كشف قائد القوة البحرية في الجيش الإيراني ، الأدميرال حبيب الله سياري ، عن مرافقة 4 الاف و200 سفينة تجارية في منطقة خليج عدن حتى الآن.

وأفادت وكالة برس شيعة أن قائد القوة البحرية في الجيش الإيراني ، الأدميرال حبيب الله سياري أعلن في حديث للصحفيين اليوم الثلاثاء من مدينة رشت بمحافظة جيلان شمالي البلاد بان 25 سفينة من اجمالي السفن التي تمت مرافقتها عبر القوة البحرية للجيش الايراني، تابعة لدول كانت قد طلبت المساعدة من الجمهورية الاسلامية في هذا الخصوص.

وأشار الأدميرال سياري الى ان بدء مهام سلاح البحر الايراني في المياه الحرة تحقق خلال العام 2008 وذلك امتثالا لتوجيهات قائد الثورة الاسلامية، القائد العام للقوات المسلحة في ايران، وبهدف التصدي لقراصنة البحار؛ موضحا انه خلال تلك الفترة ابحرت 55 قطعة بحرية (ايرانية) الى بلدان مختلفة في شمال وجنوب خليج عدن.

ومضى بالقول انه خلال المرحلة الراهنة ايضا تقوم مجموعة القطع البحرية التاسعة والاربعين لسلاح البحر للجيش الايراني، بمهامها في خليج عدن.

وأردف الاميرال سياري قائلا ان القوة البحرية للجيش الايراني برهنت وبكل قوة ان ايران ليست في عزلة وتمكنت من رفع راية الجمهورية الاسلامية المقدسة في معظم بلدان العالم تجسيدا لقدرات البلاد.

وفيما اشار الى جهوزية القوة البحرية التابعة للجيش الايراني وطاقاتها الكبيرة في مجال تصنيع السلاح المناسب للدفاع عن حياض الوطن، اكد الاميرال سياري ان هذه القوة تضع على سلم برامجها التنمية في شواطئ مكران (جنوب) وارساء الامن على صعيد المناطق البحرية في سياق المصالح الايرانية هناك وذلك امتثالا لتعليمات سماحة قائد الثورة الاسلامية في هذا الخصوص./انتهى/