اكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني ان الكونغرس الامريكي يحاول خلق فجوة في بنود الاتفاق النووي مؤكداً وجود ادلة تشير الى ان الامريكيين على وشك الاقتناع بخلق ضغوط على ايران في جميع المستويات.

 ان علي لاريجاني أشار اليوم عقب اجابة وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف على اسألة نواب مجلس الشورى الاسلامي، الى المصاعب التي تحملها ظريف ومساعديه في الملف النووي دفاعاً عن حقوق الشعب الايراني والتي تكللت بالنجاح.

وشدد لاريجاني على ضرورة وقوف مجلس الشورى الاسلامي والحكومة ومجلس مراقبة تطبيق خطة العمل المشتركة امام الاطماع الامريكية مشيراً الى السعي الدائم للكونغرس الامريكي لخلق فجوة في بنود الاتفاق النووي.

واكد لاريجاني وجود ادلة تشير الى ان الامريكيين على وشك الاقتناع بخلق ضغوط على ايران في جميع المستويات.

ونوه علي لاريجاني الى قانون مجلس الشورى الاسلامي في الزام الحكومة بالرد بالمثل قائلاً : استناداً الى ذلك القانون يحق لايران الرد بالمثل على جميع الضغوط الامريكية في جميع المجالات.

ولفت رئيس مجلس الشورى الاسلامي الى ان خطة العمل المشتركة الشاملة تحولت اليوم الى قانون تم التصويت عليه في هذا المجلس والهدف منه خلق اجواء مناسبة للاستثمار والاقتصاد والتي تحتاتج الى دبلوماسية اقتصادية.