قال الرئيس الايراني حسن روحاني أن الاتفاق النووي الذي أبرمته ايران مع القوى الكبرى في العالم سيبقى قائما سواء سر ذلك الوالايات المتحدة الأمريكية أم ساءها وأقلقها.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية أن الرئيس الايراني حسن روحاني استقبل جمعا من الايرانيين المقيمين في الوالايات المتحدة خلال زيارته لها من أجل المشاركة في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وفي مستهل لقائه قال الرئيس روحاني أن بناء ايران وإعمارها يحتاج إلى تكاتف جميع الايرانيين بمن فيهم الايرانيون المقيمون خارج ايران.

وفي سياق آخر أشار الرئيس حسن روحاني إلى الاتفاق النووي وقال أن الاتفاق النووي هو اتفاق متعدد الأطراف ومدعوم من مجلس الأمن الدولي والهدف منه تحقيق السلام في العالم كله وإنه أوصل رسالة للعالم بأنه من الممكن حل جميع القضايا والخلافات عبر الجلوس على طاولة الحوار والتفاوض.

وأضاف روحاني أن الجمهورية الاسلامية الايرانية وشعبها أثبتا للعالم عبر الاتفاق النووي بأنها لم تكذب ولن تكذب وإنها باقية على العهد وما التزمت بها دوليا.

وأوضح  رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية أن الخروج من الاتفاق النووي يعني انتهاك التعهدات السياسية التي تعهدنا بالالتزام بها وهو لا يعد فخرا لمن يقدم على هذا القرار.

وأشار روحاني إلى أن الايرانيين واعتمادا على ثقافتهم ودينهم يلتزمون بما تعهدوا به ومادام الطرف الآخر لا ينتهك تعهداته فان ايران ستبقى ملتزمة بما نص عليه الاتفاق لكن وفي حال انتهكت الأطرف الاخرى هذا الاتفاق فان لايران عندئذ ردا مناسبا وموقفا معينا./انتهى/