قال مصدر محلي بمدينة كيليس الحدودية مع سوريا أن المدينة تشهد تحركاً عسكرياً كثيفاً منذ أسبوع, والقوات المسلحة التركية تقوم منذ حوالي الأسبوع بإرسال تعزيزات عسكرية إلى الحدود السورية.

وأضاف المصدر : “يقوم الجيش التركي منذ أسبوع بإرسال تعزيزات عسكرية من مدينة إصلاحية التابعة لولاية عنتاب جنوب شرق تركيا إلى مدينة كيليس استعدادا لنشرها على الحدود المقابلة لمدينة عفرين”.

وأكد المصدر أن السلطات التركية قد أعلنت منطقة اونجو بينار الواقعة في مدينة كيليس “منطقةً أمنيةً خاصة”, كما منعت المواطنين من الاقتراب منها, إذ يجري حشد قوات عسكرية في تلك المنطقة العسكرية المحظورة.

ورداً على سؤال حول ما إذا كان الجيش التركي يعتزم الدخول إلى مدينة عفرين أو أي مدينة سورية أخرى قال المصدر “إنّ المسئولين الأتراك لا يخفون نيتهم الدخول إلى سوريا, إذ يقولون بأنهم سيدخلون عفرين”.

من جانبه قال جندي تركي على الحدود السورية أن الجيش التركي يحشد قواته العسكرية وآلياته منذ ثلاثة أيام في مدينة الريحانية بمحافظة لواء إسكندرون المحاذية لمدينة إدلب السورية.

وقال الجندي رداً على سؤال حول ما إذا كان الجيش التركي ينوي الدخول إلى سوريا: “لهذا السبب نحشد قواتنا على الحدود”.

المصدر : سبوتنيك