اعتبر النائب عن كتلة بدر البرلمان العراقي محمد ناجي، أن الحشد الشعبي هو جزء من المؤسسة العسكرية، مؤكدا أن السفير السعودي في العراق ثامر السبهان “رجل مخابرات” وليس سفيراً.

وقال ناجي في حديث لبرنامج “حق الرد” الذي تبثه السومرية الفضائية، إن “الحشد الشعبي تأسس بفتوى السيد السيستاني وهو جزء من الدولة وجزء من المؤسسة العسكرية وجزء من سلطة الدولة”، معتبراً أنه “لولا الحشد لدخل تنظيم داعش الى بغداد”.
واعتبر ناجي أن اللواء سليماني جاء بطلب من الحكومة العراقية ، مشيراً الى أن السفير السعودي ثامر السبهان “رجل مخابرات وليس سفيراً والسعودية تخاف من العراق”.
وبشأن دخول المتظاهرين للمنطقة الخضراء، قال ناجي إنه “لا يمكن الاعتداء على مؤسسات الدولة بحجة الاصلاح ودخول الخضراء خطأ بهذا الشكل”، موضحاً أن “هناك اكثر من ستة عناصر من الامن طعنوا بالسكاكين ومن يريد الاصلاح لا يضرب ابن جلدته”.
وكان نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس أكد، في (28 ايار 2016)، أن وجود قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني اللواء قاسم سليماني في العراق جاء بطلب من الحكومة، فيما أبدى ثقته بقدرة العراقيين على هزيمة تنظيم “داعش” بمفردهم، نفى وجود أي “مشروع سياسي” لدى الحشد الشعبي.
يذكر أن وزارة الخارجية الإيرانية أكدت، في (27 ايار 2016)، أن تواجد المستشارين العسكريين الإيرانيين في العراق بقيادة سليماني جاء بطلب من الحكومة العراقية، فيما وصفت السعودية بأنها “أكبر داعم للإرهاب” في العالم.