أبدى إتحاد جمعيات الأسواق الإسلامية في إيران عن إستعداده لإرسال جميع أنواع المساعدات الى مسلمي ميانمار.

وأفادت برس شيعة، أن إتحاد لجان الأسواق الإسلامية في إيران أصدر بيانا أبدى خلاله عن إستعداده لإرسال جميع أنواع المساعدات لمسلمي ميانمار، منددا بالإعتداءات والجرائم التي يمارسها البوذيين في حق مسلمي الروهينغا، وايادي المخابرات البريطانية فضلا عن الموساد الإسرائيلي هي التي تشعل فتيل هذه الأزمة من أجل حرف الأنظار عن ما يحصل في الشرق الأوسط والجرائم التي يمارسها داعش والكيان الصهيوني في المنطقة.

وأشار البيان الى ما تشكله الصين من هاجس لدى الولايات المتحدة الأمريكية والأزمة العارمة بين واشنطن وبيونغ يانغ، معتبرا أن الغرب بحاجة للفت الأنظار نحو هذه الرقعة الجغرافية في العالم.

وطالب البيان، الجمهورية الإسلامية الايرانية سيما وزارة الخارجية ببذل قصارى جهودها من أجل إسناد النازحين الروهينغا وإيصال جميع المساعدات الإنسانية، معتبرا أن المساعدات الإنسانية التي يقدمها للهلال الأحمر هو أقل ما يمكن فعله لهذا الصدد./انتهى/.