اعلن لواء الطفوف في الحشد الشعبي التابع للعتبة الحسينية المقدسة، السبت، عن تنفيذه عملية استباقية نوعية وفق معلومات استخبارية دقيقة وتمكن من قتل (٣٢) ارهابيا عرب واجانب الجنسية، في مناطق غربي محافظة نينوى.

وقال معاون امر اللواء احمد نصر الله، في حديث لوكالة نون الخبرية، انه “استمرت العملية ثلاثة ايام بعد الحصول على معلومات استخبارية دقيقة تم التحرك وفق الاهداف المرسومة وتم محاصرة عدد كبير من الارهابيين حيث تم قتل (٣٢) في عدد في تلك المناطق”.

واضاف نصر الله، “كان من بين الارهابيين القتلى قاضي مايسمى ولاية الجزيرة وولاية نينوى وقاضي المنطقة الشمالية وتلعفر والدشيشة اضافة الى قتل مسؤول الميرة والتسليح في داعش ومعاون وزير الاقتصاد في داعش وايضا قتل قائد داعشي مكنى بابي هاجر”.

واشار معاون امر لواء الطفوف الى ان “مع القتلى وجدنا نساء اجنبيات من جنسيات تركية واذربيجانية اضافة الى ان اغلب الارهابيين القتلى كان من العرب والاجانب حيث تم اكمال المهمة بدون خسائر وحرفية عالية من قبل ابطال لواء الطفوف”.

يذكر ان لواء الطفوف التابع للعتبة الحسينية المقدسة يتمركز على الحدود العراقية السورية وينفذ واجبات في عدة مناطق غرب الموصل./انتهى/