برعاية الامين العام لمنظمة بدر “هادي العامري” يواصل مهرجان الغدير الدولي للإعلام بنسخته الحادية عشرة فعالياته لليوم الثاني على التوالي ويستمر ثلاثة أيام بعد استكمال جميع التحضيرات لإقامته.

وأفادت وكالة برس شيعة أن مهرجان الغدير الدولي يستمر فعالياته لليوم الثاني، حيث  شارك فيه اكثر من 200 جهة ، كما شاركت اكثر من 600 شخصية بالاضافة الى وفود تمثل اكثر من 20 دولة عربية واجنبية  .   

هذا واكتملت استعدادات المهرجان، من خلال وضع الأماكن المخصصة بعرض النتاجات الفنية والصحفية والاعلامية لكل مؤسسة أو جهة ستشارك في المهرجان.     

وناقش عدد من الصحفيين والإعلاميين المشاركين خلال ندوة سبل مواجهة فكر التطرف والإرهاب، إذ دار دفة النقاش فيها الإعلامي محمد المؤمن مع الباحث والمفكر التونسي محمد صالح الهنشير والإعلامية السورية صفاء سعود بمشاركة عدد كبير من الصحفيين والإعلاميين وممثلي وسائل إعلام عربية ومحلية مشاركة في المهرجان ممن حضروا الندوة.

وتطرقت نقاشات الندوة اهمية الإعلام بمختلف وسائله وتوجهاته في مواجهة الإرهاب والأفكار المتطرفة للإرهابيين كون الإعلام سلاح لا يقل أهمية عن الأسلحة التقليدية في المعركة ، حيث تناول المحاضرون الأساليب التي ينتهجها الإرهابيون والأموال التي يبذلونها لتسويق أفكارهم المتشددة ، كما جرى استعراض الأحداث التاريخية التي اثيرت بناء على أسس طائفية وراح ضحيتها الاف الابرياء من الناس.

وخلصت الندوة الى التأكيد على أهمية تعميم الوعي بالمشتركات الوطنية والتحذير من المحرضات المذهبية في هذا الخصوص ، كما أكد المشاركون على أهمية المبادرة التي يتبناها فقهاء الأمة لوحدة الصف وتصحيح الأفكار الخاطئة ، مشددين على أهمية تضافر جهود العاملين في مختلف وسائل الإعلام العربي لتوحيد الخطاب الإعلامي لمواجهة الأفكار المتطرفة./انتهى/.