استنكر المتحدث الرسمي بإسم وزارة الخارجية الإيرانية “بهرام قاسمي” ، الاعتداء الإرهابي الذي شنه تنظيم داعش الإرهابي في العراق مما أسفر عن مئات الشهداء والجرحى.

وأفادت برس شيعة أن المتحدث الرسمي بإسم وزارة الخارجية الإيرانية أدان بشدة الهجوم الارهابي المزدوج الذي شنه تنظيم ‘داعش’ على محافظة ذي قار وخلّف العشرات من الشهداء والجرحي، معربا عن مواساته للحكومة والشعب في العراق واسر ضحايا هذه الجريمة الوحشية.

كما عبّر عن أسفه البالغ لاستشهاد وجرح عدد من الزوار الإيرانيين اثر الاعتداءات الإرهابية في محافظة ذي قار العراقية، وقدم المواساة لاسر هؤلاء الشهداء المظلومين.

وأضاف أن المؤسسات المعنية ومنها السفارة الإيرانية في بغداد، تبحث بشان التفاصيل وتحديد هوية الشهداء والجرحى الاعزاء والابرياء جراء هذا الاعتداء الإرهابي.

وشهدت ذي قار، الخميس، قيام ارهابيين مسلحين بزي عسكري يستقلون سيارتين بالدخول إلى مطعم يقع علي الطريق الدولي السريع غرب المحافظة، وإطلاق النار عشوائيا على الموجودين بداخله، ومن ثم توجهوا بعد ذلك إلى سيطرة فاصلة بين ذي قار والمثني وأقدموا على تفجير إحدى العجلتين./انتهى/