زارت رئيسة وزراء بنغلادش الشيخة حسينة منطقة كوكس بازا فى بنغلاديش للوقوف على الظروف التي تواجه لاجئي ​الروهينغا​ المتواجدين فيها.

وقالت حسينة أمام حشد بعد زيارة مخيم “كوتوبالونج” للاجئين قرب الحدود مع ​ميانمار​، “إنه أمر صعب، ولكننا أعددنا أماكن إيواء لهم على أساس إنساني، سوف نبقى بجانبهم، فأنا احس بمعاناتهم”، مطالبة المجتمع الدولى بزيادة الضغط على ميانمار لإعادة مسلمى الروهينغا وضمان سلامتهم.

وشددت على “أننا لا نستطيع التهاون مع أي شكل من أشكال الظلم.. على ميانمار إعادة مواطنيها، والتعامل بعقلانية مع الأمر”.

واستنفدت المخيمات الحالية طاقتها الاستيعابية ولم تعد تسع للاجئين آخرين، حيث إن 370 ألفا من مسلمي الروهينجا عبروا إلى بنغلاديش عقب بدء ​أعمال عنف​ عرقية فى ولاية أراكان بميانمار ذات الأغلبية البوذية، فيما يقيم عشرات الالاف من اللاجئين على طول الطرق والغابات القريبة منذ أن عبروا الحدود.